10 الاثنين أغسطس 2020م
اخبار الموسوعة الطبية البيطرية:

الطفيليات الخارجية في الصقور

 

الطفيليات الخارجية:

qarada.jpg_الطائر.jpg

.jpg_3.jpg

تعرف الطفيليات الخارجية بتطفلها على الصقور (وسنتحدث هنا عن أكثر الأنواع انتشاراً).

حيث أن هذه الطفيليات يمكن أن تسبب التهيج، كما أن الحشرات اللاسعة قد تساعد في نقل الأمراض.

وقد يكون المسبب الرئيسي للتهيج هوالقمل ويتغذى القمل على الصقر بصفة دائمة، مسبباً تقشراً في جلده وتكسراً في ريشه وأحياناً في الدم. كما أنه يمكن أن يصيب الطيور بالحكة والإنزعاج، ويمكن أن يؤثر على نمو الريش.

وتشمل الحشرات اللاسعة:

البعوض.

السوس.

القرادة.

القمل الطائر.

ويعتبر البعوض أكثر الحشرات اللاسعة انتشاراً، حيث يعرف بنقله للعدوى والأمراض، كالجدري والملاريا، والتي يمكن أن تصيب الصقور بشكل مباشر. وللسيطرة على انتشار البعوض والوقاية منها، يجب التحكم بالبيئة المحيطة بالصقور.

وكمثيلتها السابقة، تتغذى السوس، كالسوس الشمالي والسوس الأحمر، على دم الطيور وخاصة في الليل، كما أنه يقوم بنقل العدوى والأمراض. وقد يسبب الأنيميا.

وتنتمي القرادة لفئة الحشرات البيئية والتي تمتص الدم من الشعيرات الدموية. حيث أنها تلتصق في الأماكن الخالية من الريش، وتتواجد عادة على جفون ومناقير الطيور. كما أنها يمكن أن تنقل الأمراض الطفيلية والفيروسية والبكتيرية.

ويعرف القمل الطائر بأنه نوع من الحشرات الطائرة والتي تتطفل على ريش الصقر. فهي سريعة الحركة، ويصعب اكتشاف وجودها خاصة في ريش الفرخ الناعم. وهي أيضاً تقوم بامتصاص دم الطيور.

العلاج:

يمكن علاج الأمراض الناتجة عن الطفيليات الخارجية، بشكل فردي عن طريق استخدام البخاخات أو التخلص من الطفيليات وآثارها. ويعتبر استخدام الأجهزة الكهربائية والصحية المكافحة للحشرات هي الطريقة المثلى للحد من انتشار الطفيليات.